النشاطات تقارير الأعضاء منوعات الصور من نحن اتصل بنا الروابط
الاستفتاء
  21/09/2017
  25


الاستفتاء ما له وما عليه ان الوصول الى حق تقرير المصير عن طريق الاستفتاء هو جل ما يتمناه اي مواطن اي مكان في العالم . ان الشعب الكوردي عانى ما عانى من خلال تأريخ مظلم من جراء الحاقه قسرا بالعراق وذلك لتعديل الميزان الطائفي في العراق في حينيه .لقد جلب هذا الحاق الوبال على العراق على طول تأريخه ,ولم يجعل الشعب العراقي بجزيئيه العربي والكوردي ان يستقر ويبني بلده ولكن حدث العكس لقد جلبت الحكومات المتعاقبة اقسى العذابات الى الشعبين . لقد تعرض الشعب الكوردي على طول تاريخه الى أبشع صور الابادة من خلال الحملات العسكرية على كوردستان العراق بالاضافة الى حملات الانفال السيئة الصيت وقتل البارزانيين وتدمير القرى الكوردية وكذلك استخدام الغازات الكيمياوية وكذلك الحصار الاقتصادي على هذه المنطقة . لقد سنحت فرصة تأريخية وذهبية لكوردستان العراق لعرض وفرض جميع شروطه على الحكومة الاتحادية التي تشكلت في عام 2003وذلك لكون الظروف كانت ملائمة جدا لذلك .ولكن طموح الاحزاب الكوردية للاستحواذ على الاموال والمناصب الحكومية ادت الى الموقف الحالي ,حيث نرى اليوم حكومة عراقية وجيش عراقي وتشكيلات الحشد الشعبي قوية تستطيع ان تقاوم رغبات حكومة اقليم كوردستان في تحقيق طموحاتها في الاستقلال . لقد تم طرح موضوع الاستفتاء وتحديد موعده من قبل رئيس اقليم كوردستان بدون سابق انذار وفي ظروف اقتصادية الصعبة تعانى منها الاقليم . ان الرغبة كبيرة من الشعب الكوردي للاستقلال والانفصلل عن العراق ولكن بدون الاخذ بنظر الاعتبار النتائج المترتبة عن هذه الاجراءات . ان الحكومة الكوردية الحالية هي حكومة فاشلة والدليل على ذلك هو ذلك الفشل الاقتصادي وشلل الحياة الاقتصادية في الاقليم واستئثار مجموعة قليلة من عوائل السلطة الحاكمة بالاموال القادمة الى الاقليم . يمكن النظر الى الاستفتاء كأنه الهروب الى الامام والتخلص من الكثير من المشاكل التي تعاني منها الاحزاب الحاكمة .ان الاحزاب الحاكمة في كوردستان اصبحت احزاب بالية ومنتهية الصلاحية وتبحث عن كل الطرق للاحتفاظ بموقعها والاستمرار بالحكم . في تصوري انه يتم تأجيل الاستفتاء ولا يجري ويتم ترتيب سيناريو خاص لها بحيث يظهر ان هناك انتصار للشعب والحكومة الكوردية . ولكن في حال اتمام الاستفتاء واقرار الشعب رغبته في الاستقلال فان المنطقة سوف تذهب الى حالة من عدم الاستقرار وتنفتح على كل الاحتمالات . على اية حال فان الاستفتاء تحقق للاحزاب الحاكمة الكوردية الهدف التي تريد تحقيقها من وراء الاستفتاء سواءا حدثت ام لم تحدث ,وفي احسن الاحوال وافضلها فان نجاح الاستفتاء واعتراف دول العالم بها فان الشعب الكوردي يعاني من استمرار مجموعة مستغلة وغير كفوءة وفاشلة على مقاليد الامور لفترة طويلة اخرى هم وابناءهم . لذا فان حققت الاستفتاء اهدافها فانها تحقق رغبة الشعب الكوردي في الانفصال والاستقلال عن العراق ولكن لاتحقق اهدافه وطموحه وحصولهعلى المناصب لكونها تكون حكرا على المنتمين الى هذه الاحزاب هم وابناءهم . نتمنى ان تجري الامور لصالح الشعب وان يفتح المسؤولين الاكراد بدءا من رئيس الاقليم ابوابهم المغلقة بوجه ابناء الشعب لبناء كوردستان قوي وصحي تدار من قبل كفاءات وليس من قبل متحزبين فاشلين . ومن الله التوفيق
المزيد ...
اعلانات
معرض اسطنبول للاثاث والمفروشات ...
تنقية الدم ...
COPYRIGHT 2017 | PRIVACY POLICY CREATED BY KURDSOFT