النشاطات تقارير الأعضاء منوعات الصور من نحن اتصل بنا الروابط
الى سماحة السيد الصدر
  27/12/2017
  420


بسم الله الرحمن الرحيم سماحة السيد مقتدى الصدر اعزكم الله جل جلاله لخدمة عراقنا الحبيب و بكل اطيافه لطالما ننظر الى سماحتكم كالماء الذى يطفي نار الحقد و الكراهية الدفينة لمجموعة من الساسة اعداء مصلحة العراق . لقد وحد الشهيد السعيد العراقيين و لم يفرق بين شيعي و سني و كوردي اوغيرهم في صلاتهم . و لقد سجل التاريخ تلك الايام له و لا يمكن ان يمسح من ذاكرة العراقيين و كذلك السيد عبدالمحسن الحكيم في موقفه المشرف مع الشعب الكردى ضد ارادة الحكم الفاشي و الباطل انذاك. سماحة السيد نحن كابناء كوردستان ننظر الى سماحتكم و نامل منكم و نطلبه و نتمنى ان يسجل التاريخ هذا اليوم لكم بموقفكم المشرف و ان تقفوا مع الشعب الكردي ضد الحصار و لتجويع و العقوبة الجماعية هناك اطراف داخلية بتحفيز خارجى ترغب في ارجاع العراق الى الوراء من كافة الاطراف و الاطياف و سماحتكم خير العارفين بهذا الامر. ان قرار الاستفتاء في وقت غيرمناسب بعيدا عن رغبة الاحزاب و البرلمان والشارع الكردي فعل عشائري و عنيد بعيدا عن الخبرة السياسية و الدبلوماسية و كما بينت في تقرير سابق بين يد سيادتكم سابقا له دواعي مصالح شخصية تناغى مصالح الشعب الكردي وبعيدة عن وطننا العراق و لا نستطيع ان ننكر طموح ورغبة الفرد الكردى ان تكون له كيانا مستقلا ضمن عراق واحد ديموقراطى فيدرالي و لكن ليس على مصالح شعوب اخرى و ليس لدى الفرد الكردي مطامع و لايريد جرح احد و يحب سلام و امان و يقدير نضال الشعب العراقي و معانات و اضطهاد. رغم المحاولات لعدم اجراء الاستفتاء في الوقت الراهن و تاجيله دوليا و اقلميا و داخليا سواء كردية و عربية و ضغوطات شعبية و حزبية و لكن لم يستجاب دعواتهم . ها و قد اجريت الاستفتاء و تحركت الدول الاقلمية و الدولية و من ضمنها العراق لافشال نتائج الاستفتاء بعدة طرق و اساليب. و كما نسمع و نرى ان بعض من الاحزاب يريدون التعامل بالمثل و لكن من المنطق و السياسة التعامل بالدبلوماسية و الحكمة و العقلانية لحل المشاكل و تصغير المشكلة بعقل كبير فكلما نظرت الى المشاكل ببساطة كلما حلت بسهولة . نحن نحث الهدؤ و وضع حد من الاتهامات و تهديدات التعامل بالمثل و خلال الاجراءات من جانب واحد كما فعل باجراء الاستفتاء. 1-ان تضخيم و تعظيم عملية الاستفتاء يستفاد منها االسيد مسعود و الدول المحفزة واعداء العراق بما اننا نعرف بان التصويت و النتائج تفتقران الى الشرعية الدولية: أ‌- كما راينا حماس الاكراد في ايران و المغتربين في الخارج على أجراء الاستفتاء فاذا كانت نتائج العملية تاسيس دولة او استقلال الاكراد سوف يتعظم السيد مسعود بعيونهم و يبقى رمزا قياديا ومنضالا كرديا ب‌- تضخيم الاستفتاء سوف يفتخر بها الدول الساندة للاستفتاء و تسهل عملية انجاز مخططاتهم لذلك علينا التعامل مع القضية بعكس ما يريدونه هم و بعكس ما يخططون له. ت‌- ان الجلوس مع الوفد الكردي على طاولة المفاوضات هو بمثابة ابطال الاستفتاء بغير مباشر، و فتح باب الحوار و التفاهم بين الجانبين 2- عدم الاهتمام الكثير للاستفتاء و تهميشها يسهل الحلول ويقلل من تعقيد الامور و يخفض حدة التوتر بين المواطنين المدنين كما نرى المغالطات في مواقع التواصل الاجتماعي باتهامات اكثرها باطلة 3-رمي السيد مسعود بالكرة في المركز و ها قد يبين للعالم بانه يريد السلام و التفاوض و لكن المركز و اخواننا العرب لا يريدون و يشترطون شروطا تعجيزية .براينا ان استعداد بغداد للتفاوض و عدم رده قد يضرب الكرة الى ساحة اربيل و ان رفض بغداد للتفاوض يكسب شفقة و حنان الراي الدولي . نحن نشجع جميع الاطراف على البدء في حوار بناء و حقيقي يرمي الى حفظ وحدة العراق و حفاظ حقوق جميع القوميات و الاديان و الاطياف 4- ان الاوضاع الاقتصادية و السياسية في الاقليم غير مهيأ للاستقلال فهو يستغل استنكار و رفض بغداد للاستفتاء و المفاوضات و بقاء المشاكل معلقة يزيد من بقاءه في منصبه و خاصة توجد اراء مختلفة حول الاستفتاء داخل حزبه وعشيرته . 5- ان اي عقوبات اقتصادية على الاقليم لن يضر الا الشعبين العربي والكوردي وبالاخص الكوردي الذي عانى كثيرا و كما نرحب بقرار البرلمان العراقي بمتابعة الاموال المسروقة للمسؤلين الاكراد في البنوك و حجزه و شفافية الواردات و الصادرات تحت اشراف الحكومة المركزية و معاقبة من قرر اجراء الاستفتاء دون الاستجابة للوساطات الدولية ونتمنى ان تشمل قرار البرلمان لصوص المال العام العراقي اجمعين وان لايستغل ذلك لاهداف انتخابية. 6-ضرورة النظر الى المشكلة كانها داخلية بحتة وعدم اشراك الغيرو خاصة الدول الاقليمية لاننا نعلم انه لا يوجد للعراق اصدقاء و اخوان و نحن العراقيين مخلصين للعراق اكثر من غيرنا و كما هو معروف فان دول الجوار يريدون ادخال اجنداتهم و ان مصالحهم فوق كل شيء (يقتلون القتيل و يمشون في جنازته ). 7- برايينا ان تحلل الحكومة المركزية الاستفتاء والاصوات من صوتوا بنعم او لاء او من ابطلوا الاستمارة فلماذا اكثر من النصف صوتوا بنعم و اقل من نصف بلاء و الباقي استنكروا التصويت ممن شاركوا بالاستفتاء ناهيك ممن لم يشارك . يجب على الحكومة المركزية و البرلمان و الاحزاب مد جسر لتقوية العلاقات بين الشعبين الكردي و العربي و بقية الشعوب العراقية و ان صدركم الواسع يسع كل العراقيين لذا نطلب من سيادتكم و نرجوا الوقوف مع اخوانكم و ابنائكم الشعب الكردي خدمة لصالح وحدة العراق و عكس مخططات وتوجيهات اعداء العراق ونتمى في هذا الوقت العصيب لقاء سماحتكم وزيارتكم الى السيد مسعود البارزاني وذلك لما تحضون به من حب وتقدير واعتزاز لسماحتكم وعائلة الصدر الوطنية .ان هكذا زيارة من سماحتكم يطفيء النار الذي يريد ان يشعله اعداء العراق بمساعدة الخونة من الداخل . و لايمكن ان تحل اية مشكلة بدون التفاهم والجلوس على طاولة المفاوضات بقلب و نية صافية . ادام الله عزكم وحرصكم على وحدة وحب العراق والعراقيين و من الله التوفيق وفد مثقفي كوردستان طه حمه رشيد عبدالرحمن احمد عبد الله توفيق رياض ياور عبد الحسين ياسين رشيد عبد الرحمن محمد خالد ابراهيم سيد سرهد نعمة سيد ابراهيم خالد ابراهيم جمال محمد صالح صباح سرجاغ برادوست محمد فرج علي حسين
المزيد ...
اعلانات
معرض اسطنبول للاثاث والمفروشات ...
تنقية الدم ...
COPYRIGHT 2018 | PRIVACY POLICY CREATED BY KURDSOFT